الثلاثاء، 18 مارس، 2008

كفاية .. ياحكومة و يامجلس..!!

ماذا يحدث في البلد..؟؟

لماذا وصلنا الى هذا الحال..؟؟

من المستفيد من وراء الازمات المتعاقبه التي نمر بها..؟؟

لماذا استقالت الحكومة وسوف يحل مجلس الامة ..؟؟

للاسف لم اجد اي اجابة لهذه الاسئلة وباعتقادي الشخصي انني لم ولن اجد اية اجابة لانها بيد اثنان لا ثالث لهما وهو الحكومة ومجلس الامة اللتين قد اصابهم الوهن فا الحكومة تكسر الخاطر اصبحت حكومة بلاحكم تحكمة وتنفذ قراراتها به ووزرائها اصبحوا وزراء بلا وزارات فقط في الاسم ولاكن في الباطن من يديرها اناس اخرون بعيدين عن الاضواء والاعين فهم يرفضون التوزير لاسباب الكل يعرفها وجعلوا من الوزراء دمى متحركة يصدرون باسمائها القرارات..!!

والمجلس بدا يتخبط كثيرا ويكيل الاتهامات الى كل الاطراف معا انه الطرف الرئسي في التازيم والعبث في البلاد واللعب في مشاعر الشعب ومقدراته فهم يعقدون الصفقات ويتنازلون عن مصالح الشعب الى مصالحهم الشخصية وتكسباتهم واهوائهم فهم من ادخل البلاد في نفق الظلمة وهم من سوف يساهم في دخولنا عصور الظلمات والقمع بسبب تصرفاتهم الهوجاء والغوغائية التي يثيرونها وتصريحاتهم النارية التي تتعدى حدود اي احترام او هيبة للحكومة والدولة وبسببهم قد جعلوا اسفل القوم تتحدث عن الحكومة وضعفها وهيبتها وهيبة الدولة وعدم قدرة الحكومة على ادارة البلاد..!!

اي قرارات سوف تخرج من الحكومة والوزراء وتنفذ وتفعل وانتم ضد الاصلاح في البلد وضد كل مسيرة التنمية اي اصلاح وانتم تدعون الشرف ونزاهة الذمة والاغلب يديه ملطخه في المال العام والتكسب من وراء الاستجوابات قد عجعلتم الاداء الدستورية (الاستجواب) لعبة وتهديد بيديكم لكي تهددون من لا يرضى في مجاراتكم وتنفيعكم انت والمحسوبين عليكم تتكلمون بلسان الشعب وانتم بعيدين عن الشعب وتطلعاته وامالة التي ّ كان ّ يريدها منكم ويرد ان تنفذونها له او هي خمسين دينار تضحكون فيها على المواطن المسكين وتضمنون الفوز في الانتخابات القادمة بعد افلاسكم شعبيا وسياسيا..!!

ام قضية تراث الكيربي (ازالة الدواوين) التي ضخمتموها و اججتموها وجعلتموها كرة نار تتارجح في طول البلاد وعرضها وكان من الاحرى لكم ان تساهمون في ازالة التعديات على املاك الدولة و اراضيها وليس تشجيع الشعب على التعدي على قوانين الدولة واراضيها وانتم الذي اوجدكم الدستور لحماية الدولة ومصالحها واموالها وليس التكسب وتوسعة قواعدكم الشعبية وخوفكم من تاثير الديوانيات واصحابها واصواتها على التعدي على الدولة وهيبتها واملاكها..!!

تتكلمون عن الحكومة ورئيس الوزراء انهم اصلاحيين وانها تنمويين وثاني يوم تخرجون في تصريحات جديدة تقول ان الحكومة ليست اصلاحية ..؟! اليس انتم من اطلق هذا اللقب على الحكومة منذ ان تولى سمو رئيس الوزراء مقاليد الحكومة لماذا الان قد غيرتوا تصريحاتكم وليس قناعاتكم لانه قناعاتكم تحكمها مصالحكم الشخصية والانتخابية اولى واخيرا..!!

وانا هنا لا انصر الحكومة لانه الحكومة تقع عليها اكبر اللوم فهي للاسف ضعيفه ووزرائها يخافون وليس لديهم القدرة على معالجة الاوضاع الراهنة واهم ابعد مايكونون عن مراكز صنع القرار وشبة مغيبين ومسيرين وعدم تفاهم بين الوزراء وعدم وجود تنسيق وموقف واحد محدد لهم تعودنا ان نرى في الحكومات السابقة طبعا اتكلم عن التسعينات والثمانينات وحتى السبعينات موقف محدد وصف واحد بوجة من يريد ان يغيب دورهم وطبعا المواطن يترحم حاليا على ايام العز هذي التي كانت الحكومة لها هيبة وقرار ويوجد احترام بين السلطتين ولاكن للاسف حاليا لايوجد هذا الشىء وصار الجميع يكيل الاتهامات للثاني وبقلة احترام وخروج عن اداب الحوار تنم عن شوارعية بعض النواب وعنجهية الوزراء فهم يعتمدون مبدأ اشتم وصرح اكثر تكسب اكثر واستقالت الحكومة في هذا الوقت هي محاولة كسب الشعب واظهار النواب بمظهر انهم لايريدون الخير للشعب ولا الاصلاح في البلد وهذا الشىء نعرفه منذ وقت ومحاولتها بهذي الاستقالة كسب ود المواطن وهي لعبة قديمة بتنا نعرفها جيدا..!!ووالله لو ان المغفور لة الشيخ عبدالله السالم طيب الله ثراه كان يعرف ان هذي الاشكال والنوعيات من النواب سوف تكون في المجلس لما اصدر الدستور وانشىء مجلس الامة الذي لايرقى الا ان يكون اعضاءة حتى ان يكونوا في مجلس طلاب وليس مجلس امة يدير مصالح شعب كامل .

كلمة اخيرة...

اتمنى من كل قلبي ان يتم حل مجلس الامة باقرب وقت وهو ماسوف يحصل بأذن الله لكي لا نرى نواب اعتمدوا اللعب والضحك على المواطن الذي بدا يفهم حيلهم والعابهم ومخططاتهم بضرب البلد من تحت الحزام و التكسب الشخصي على ظهر المواطن ..
ونداء الى كل من يسعى الى تأزيم الوضع وهم معروفون وهم من داخل ( ....) ان يكفوا ايديهم عن الشعب وعن زعزعة البلاد وجرها الى الظلمات والمصائب لكي يثبتوا انهم الاجدر والافضل فا البلاد حاليا تريد منا الترابط والتلاحم وليس التناحر على المناصب ومن سوف خلف من او من سوف يكون في مكان من والمحبة والتراحم هم من سوف يزيد الهيبة و الاحترام وليس التأزيم والتخويف.

الثلاثاء، 4 مارس، 2008

كوب قهوة الصباح المره + جالكسي سادة .....بس الحلو مايكملشي !!!

بالإضافة لقهوة وجالكسي الصباح يمكن تناول التالي ... بنفس المكونات كل يوم .. ولكن بكميات مضاعفة .. دون كلل أوملل !!
- زيادة الرواتب.
- الغلاء المعيشي.
- تأبين مغنية.
- القروض.
- إزالة " الدواوين".
- التهديدات الخارجية.


ملاحظة: هذه المكونات ... قابلة للزيادة دون النقصان ...


تحياتي للجميع !!

السبت، 1 مارس، 2008

وزير مضيع ..!!

هو وزير كل ما اقرأ عنة يزيد ضحكي عليه فهو مسكين لا يعرف كيف يسير فا منذ أول يوم استلم فيه الوزارة وهو ضائع و تايهة فلا هو مع المواطن ولا هو مع الحكومة ودائما ما يغرد خارج السرب انه وزير الشئون الاجتماعية والعمل ووزير العدل الأستاذ جمال الشهاب .

مع كامل احترامي له و الى تاريخه في المحاماة و لكن قراراته يوم عن يوم تثبت فشلها فهو ضد المواطن وضد حتى القرارات الدولية ولم يصدر إلى ألان إي قرار صحيح .

ومن قراراته التخبطية :

حل اتحاد الجمعيات التعاونية
حل لجنة الأسعار
تطبيق القوانين الرياضية

نأتي إلى حل اتحاد الجمعيات وهذا قرار سليم و لكن لماذا إلى ألان لم يتم انتخاب مجلس ادارة جديد؟! فا الجمعيات بحاجة ماسة إلى اتحاد ينظم العمل بها وينهض بها لان حاليا الجمعيات بدأت تتخبط من جميع النواحي و تساعد التاجر على سرقة المواطن و أصبحت قراراتها اغلبها خاطئة لماذا لان لا يوجد اتحاد ينظم سير العمل داخلها .

قرار حل لجنة الأسعار وهذا القرار كان القشة التي قصمت ظهر المواطن فهو قرار خاطئ بشكل كبير إن تحل اللجنة ولا تشكل لجنة أخرى بديلة تضبط الأسعار في الجمعيات التعاونية وسابقا كان دور لجنة الأسعار كبير جدا وهي تعمل 30 سنة على ضبط الأسعار ودورها كان ناجح ولم تعط التجار مجال للتكسب على حساب المواطن وسرقة جيوب المواطنين مثل ألان وبعد الحل أصبحت كل جمعية تعاونية حرة في التعاقد وهذا اكبر خطا فا التجار حاليا وعلى رأسهم جنرال غرفة التجارة أصبحوا ينهبون المواطن بشكل كبير و رفعوا الأسعار بشكل جنوني لماذا ؟ لأنة لا توجد جهة تتحكم بضبط الأسعار ووزارة التجارة مسكينة لا تستطيع مواجهة المتنفذين من التجار و أصبح التجار هم الأمر و الناهي بكل القرارات .

القوانين الرياضية والحمد الله إلف مرة إن تبعات هذا القرار بدأت تأتي من خارج البلد من المنظومة الدولية التي ترفض التدخل في الشؤون الرياضية من قبل الحكومة فا منذ اعلانة أنة سوف يطبق القرارات و ردود الفعل الخارجية بدأت تتحرك بشكل فعلي وكل يوم يمضى نجد إن الاتحاد الرياضي الفلاني قد بعث كتاب مهلة لتعديل الأوضاع الرياضية و إلا تم تعليق عضوية هذا او ذاك الاتحاد مما ينذر بأزمة كبيرة والتي سوف تتحمل الحكومة جميع تبعاتها والسبب الوزير المضيع و تصريحاته النارية .

وحقيقة أتمنى من الوزير الشهاب إن يصدر بيوم قرار سليم لا يثير عواصف في البلد نفس قراراته التي لو نجمعها هنا سوف ترون بما لا يدع مجال للشك إن الوزير لا يعرف ماذا يرد فهو محتار بين إرضاء مجلس الأمة والخوف من الاستجوابات التي أصبحت موضة وليست أداة دستورية وبين الحكومة التي من ينظر لها يعرف أنها تسير في اتجاه خالف تعرف .

يادار لاهنتي ...!!

حوادث دهس ... ضحايا من الأطفال وكبار السن ... مشاجرات أدت إلى إصابات ... إصابات بسبب مايطلق عليه "الرغوة" .. تعطيل السير للرقص ورش الرغوة أو الماء بواسطة مسدسات الماء دون أدنى مسئولية للمار والذي ممكن أن يكون قد حمل حالة طارئة .. حرق المقر المؤقت لوزارة الداخلية في فعاليات هلا فبراير استهتارا ورعونة ....وأخيرا قيام 5 أحداث بتدمير سيارات تابعة لأحد المحلات مستغلين إنشغال الجميع بالإجازة ... تلك هي إفرازات الأعياد الوطنية ... وما يخزي ويندى له الجبين .. هو حال الشارع بعد إنتهاء تلك المهازل .. فتجده يعج بالقاذورات وعلب الرغوة الفارغة وأعلام مبعثرة ناهيك عن بعض المحارم الورقية وعلب البيبسي ..!!
فأصبح معنى الوطنية المشاع ... هو رغوة ... وأغاني وطنية يتم الرقص عليها دون فهم معناها أو الإقتداء به .. !! وعدم إحترام خصوصية المار ...
يعز علي وعلى كل مواطن غيور أن يرى تدني المفاهيم وسطحية مفهوم الفرح .. في أيام كانت تحمل الكثير من تاريخ بلادي ..
فالوطنية ليست بتصرفات حمقاء ... وعدم إحترام الآخرين ... بل هي أسمى وأكبر من كل هذا ... فهي الولاء للوطن وتعزيز الجانب التاريخي إحياء لما حدث في هذه الأيام المباركة من ما قدمه أبو الدستور الشيخ عبدالله السالم .. وتاريخ الكويت بشيوخها وأحداثها التاريخية .. كذلك يوم التحرير وماحمل من أحداث سارة ومحزنه .. كذلك شهدائنا وأسرانا كانوا يحتاجون على اقل تقدير ذكرهم وتخليد عطائهم ... في أذهاننا صغارا وكبارا ..
كذلك إحترام قوانين البلاد .. فقد خصصت الداخلية طرق معينة للمسيرات .. للأسف لم يتلزم بها البعض وهذا يناقض مايبدونه من فرح بتلك الأعياد !!
كما أن الوطنية مسئولية إجتماعية يحملها الفرد لمجتمعة ..
الوطنية هي الجانب المضيئ لأحاسيس ذلك الوطن!! فكم نجرح أحساس وطننا بارتكابنا حماقات تزعج الآخرين والأدهى والأمر أن نرتكبها وصوت مسجل السيارة يصدح بـ " يادار لاهنتي ولا هان راعيك ...." أو " وطني حبيبي وطني الغالي ....."
فهل تستحق الكويت منا كل هذا ............!!!

الاثنين، 25 فبراير، 2008

لا تضعوا كل الشيعة في حزمة عدنان ..

لا تضعوا كل الشيعة في حزمة عدنان ..

كتب:حسن علي كرم
يعيب علي وانا الذي اخوض غمار العمل الصحافي وكتابة المقالات ما يزيد على الاربعين عاما. جلت من خلال تلك الرحلة على كل المحطات الصحافية في دولتنا الغالية الصحافة الاسبوعية والصحافة اليومية. اقول يعيب علي بعد هذا العمر وتلك الرحلة ان امسك القلم واخط كلاما لم يكن في يوم من الايام من صميم اهتماماتي. اويدور في دائرة تفكيري رغم ما عانيت اشد المعاناة شأني شأن البعض الآخر من مرارة التشكيك والاقصاء والنظرة الدونية خصوصا في فترة الستينات والسبعينات فترة المد القومي العروبي وفي عقد الثمانينات الذي كان اصعب فترة مرت على وطننا الصغير التي نجح فيها المقبور صدام حسين في بذر بذور الفتنة وشق صفوف الكويتيين وتمزيق وحدتهم وتماسكهم في مسألة لم يكن للكويت ولا الكويتيين فيها مصلحة ولا ناقة ولا جمل لكن الدعايات المضللة وضعف وخوف حكومتنا كل ذلك كان كافيا لكي ترتمي الكويت كل الكويت من مال وسياسة وقيادة وصحافة واعلام في احضان ذلك النزق الموتور وتزج في أتون حرب الفتنة والحرب الطائفية وحرب كانت معروفة اسبابها ومراميها. وكنا نظن ان الغزو الغاشم هو الدرس الذي كنا نحتاج اليه حتى نستفيق من غفلتنا ونستعيد وعينا ونسترد توازننا وتسترجع للكويت الوطن والمواطن الصورة الجميلة والوحدة المفقودة. وكان الغزو كافيا لنستدرك ان الكويت ببقائها هي الاصل وهي الام وهي الحصن الذي يحتوي كل الكويتيين بكل طوائفهم وانتماءاتهم وتوجهاتهم من سنة وشيعة وعرب وعجم وحضر وبدو ومسيحيين وغيرهم وكنا نظن ان الغزو قد غسل القلوب من ادرانها والعيون من رمدها، وازال عن العيون غشاوة الجهل والتضليل وان الله واحد وان الوطن للجميع وان الدين علاقة العبد بخالقه وان لا احد يسمو بدينه او بعقيدته على الاخر وان الله وحده هو الذي بيده مفاتيح الجنة والنار، واما الوطن فيحكمه الدستور والقانون وان جميع الكويتيين يتساوون امام القانون مواطنين شرفاء يحتضنهم الوطن يستظلهم القانون.. ولكن وآه من هذا الـ ـ لكن ـ الذي لم يتعلم فيه البعض الدروس ولم يستفق من غفلته ولم يرفع عن عيونه الرمد والغشاوة فلم يزل يعيش غفلة الزمن وامراض الماضي.. فلا يهنأ لهم بال اذا وجدوا الكويتيين كلهم على كلمة واحدة. وقلب واحد انهم اناس أعتهم الاخطاء واحرقتهم نيران الفتنة والعزلة.. لا يرتاحون الا بتمزيق الصفوف وتفريق الجمع الواحد...لقد اتفق الجميع شيعة وسنة انه لم يكن مناسبا وخطأ ارتكبه عدنان عبدالصمد وجماعته عندما اقاموا حفل تأبين عماد مغنية على نحو اعلامي ودعائي استفزازي غير محسوب، ولكن ان يتعمد البعض الذين في قلوبهم مرض زج كل الشيعة في حزمة عدنان عبدالصمد وكأن الشيعة الكويتيين جميعهم مؤيدون او منخرطون في حزب الله فهذا لا يرى الخير الا بضرب الوحدة الوطنية واشعال نار الفتنة، والا ما علاقة التأبين في تاريخ الشيعة في الكويت ونبش الماضي، والكل يعلم ان الشيعة بجميع اطيافهم اناس مسالمون وطنيون موالون لوطنهم الكويت ولنظام الحكم ولاسرة الخير والتاريخ القريب والبعيد يشهد لهم بذلك..لماذا كلما انحرف شيعي عن الصف وجد من يتهم كل الشيعة بالانحراف والخروج عن صف الوطن والوطنية.. لماذا يعطون إلى انفسهم صكوك الوطنية والاخلاص ويرمون غيرهم بالخيانة والموالاة للغير..عدنان عبدالصمد مواطن أخطأ يتحمل هو وزر خطئه هناك قانون وهناك محاكم وهناك قضاء وهناك عدالة فمن له مع عدنان عبدالصمد قضية فليذهب إلى القضاء، ولا يزج كل الشيعة في سلة عدنان عبدالصمد لأنه ليس كل الشيعة يؤيد عدنان ولا عدنان يقف مع كل الشيعة..ارحموا هذا الوطن الصغير الجميل من نار الفتنة..

تاريخ النشر: الاثنين 25/2/2008

=====================

تعقيبي على المقال..

مع أني ليس من محبي الوطن الجريدة الاكثر فتنة في الكويت وصاحبة مبدأ اقبض من الباب الخلفي ولاكن عجبني مقال تم كتابتة من قبل كاتب لديهم وهو حقيقة بائنة جدا ان ليس كل الشيعة مؤيدين الى عدنان ولاري وجماعتهم من تم التغرير بهم وفعلا نتمنى من الحكومة التدخل لوقف الفتنة ونارها التي ان اشتعلت اكثر من هكذا فسوف تحرق الجميع بما فيها هيبة الدولة والسيطرة على الوضع باسرع وقت على كل من يحاول ان يجعل الكويت عراق ثاني .

فنحن والحمد الله بلد يعيش في سلام و محبة بين جميع اطياف وشرائح المجتمع وليس من مصلحة البلد الدخول في حروب طائفية نتنة تجر عليها الويلات والدمار و التفكك الداخلي يكفي ما نعانية حاليا في البلد من سوء احوال مجتمعية ومعيشية وسياسية .

ونتمنى من جميع الكتاب الترفع عن الدخول في مهاترات طائفية تضر في الوحدة الوطنية وشق الصف بحجة شخص لا يمثل الا نفسه قام في فعلة نكراء لاتمت الى كل الشيعة وعلى الحكومة وبالذات الجهاز الذي نسمع فيه ولا نرا منه اي شيء جهاز الامن الوطني القيام بواجبه بي ؤد الفتنة والاقلام النكراء التي تنخر في جسد وطننا الغالي الكويت.

السبت، 23 فبراير، 2008

أملاك دولة + كيربي = تراث !!

عندما اقرأ أي صحيفة يومية تجري لقاءات مع المواطنين حول عزم الحكومة إزالة الدواوين أو المخالفات على أملاك الدولة اضحك كثيرا وبنفس الوقت احزن .

والسبب تصريحات بعض المواطنين ان الحكومة نحارب التراث الكويتي !!

بصراحة قمة التعجب وألف علامة استفهام لدي منذ متى والديوانية المبنية على كيربي تمثل التراث الكويتي ؟؟

منذ متى و أملاك الدولة والتعدي عليها يمثل التراث الكويتي في مقالي هذا لن أدافع عن الحكومة و أجراءتها لأنها تطبق على المواطن البسيط وتنسى أو تتناسى المواطن المنفوخ والكبير معا انه الاثنان يحملون نفس الجنسية بس يوجد فرق لديك ظهر او لا ابن فلان او لا

و لاكن سوف انتقد بعض الناس في تصريحاتهم فهم يكذبون على أنفسهم في سرقة أملاك الدولة واعتبارها تراث كويتي منذ متى السرقة تراث في البلد ؟؟

منذ و نحن صغار إلى إن كبرنا ونحن نعرف إن الديوان هو موجود في داخل البيت وفي مساحة البيت وهو التراث الذي نعرفه إما مصطلح تراث على أملاك الدولة وسرقتها والاستيلاء عليها في وضح النهار فهذا جديد علينا !!

و إنا في بعض الأحيان لا ألوم المواطن المسكين على الاستيلاء على بضع أمتار إمام منزلة و لاكن ألوم الحكومة وبالذات الإسكان بيت مساحته 370 متر مربع وصاحب المنزل لدية من الأولاد والبنات الكثير أين يسكنهم و أين يرى احبابه و اصدقائه وفوق كل هذا يرى الكبار تتعدى على أملاك الدولة وفي ألاف الأمتار المربعة والكل ساكت أكيد المواطن سوف يتمادى و يقول ( محد أحسن من احد ) و إنا أقول لهم لا هناك بالتأكيد احد أحسن من احد .

هناك المدعوم هناك التجار هناك أصحاب الظهور القوية التي لم ولن تستطيعون الوقوف إمامهم لو دقائق لأنهم في مكالمة وحده يلغون اللجنة ويبعثون من بها وراء الشمس وهذي حقيقة الكل يعرفها.

و المطلوب حاليا من الحكومة معالجة الوضع .

إيجاد بدائل سريعة مثل تأجير الأمتار المقامة عليها الديوانية في مبالغ رمزية والناس سوف توافق ولم ترفض هذا الأساس ومعالجة الوضع مستقبليا ببناء البيوت بشكل اكبر وبناء ديوانيات كبيرة في البيوت الحكومية لتلافي سطوة المواطن على أراضيها .

لدي تسال عشرة أمتار مبنية عليها ديوانية والحكومة تريد إزالتها لم نقل أي شي و لاكن لماذا هل العشرة أمتار هذه سوف يتم بناء عليها مشروع حكومي حيوي ؟!

وأخيرا أتمنى من الحكومة المضي في قرار الإزالة السليم و إضافة أصحاب التجاوزات الكبيرة معهم لكي يسكتون أصحاب التراث المسروق و مع الحكومة في تطبيق القرار ووقف السطو على املاك الدولة وضد تطبيق القانون على ناس و ناس ومحاباة الكبار .

الخميس، 21 فبراير، 2008

أجندة الأولويات ....

هناك خلل واضح ولا يغتفر في تحديد اجندة اللأولويات .. وخصوصا في البرلمان...
فقد يثار في المجلس مواضيع كثيرة ولكن ... التوافه منها مايتم تعاطيه وتكبيرة وتوسيعة ... ويكون مادة خصبة للعامة و"مانشيتات الصحف" ...
فهناك مواضيع أكبر واعمق.. من منع الإختلاط ... فلو كان للموضوع لسان لقال "كفاكم... فقد أهلكتموني ... ومازلت باقي...!! "
فشريط الإختلاط قد أصبح يعوي في مسجل البرلمان والشارع الكويتي ...!!

فأجندة الأولويات ... مقتصرة على مواضيع معينة فقط لاتتركها أبدا ... ومعروفة للجميع ...
- الاستجوابات.
- الإختلاط .
- حقوق المرأة .
- الزيادة .
- إسقاط القروض .


لا شئ غير ذلك ... وكأن كل "حاجة عال العال"

فلاتوجد هناك زحمة ... وشوارع اصبحت لاتستوعب عباد الله المارين فيها ...
ولا توجد بطالة ... لذلك بضائع مصانعنا قد جابت الأرض شرقا وغربا ... فقد تأسست لدينا مصانع لتغطية متطلباتنا ... وتشغيل ماتبقى من بطالة ... وساهمت في تخفيض الأسعار ...
هذا بالإضافة .. لقله الجرائم وخاصة جرائم الآسيويين ... الذين يأتون من بلدانهم لكسب لقمة العيش فيفتحون شققا للدعارة ومصانع للخمور ... منتهين بجرائم القتل...
فقد وضع المجلس إستراتيجية ناجحة جدا للحد من تلك الفئة وبيع الإقامات ... وتقليل الجرائم الآنف ذكرها ...

كذلك المجلس... قد قرر منح المخترعيين الكويتيين مميزات خاصة وذلك لدعم إنتاجهم الفكري ... وإحتوائهم بدل تبني طالب ستار أكاديمي .. او مطرب السوبر ستار ... وذلك لإيمانهم بأن المخترعين فئة تعادل 100 مطرب ومطربة ... وسيساهم بشكل أو بآخر في رفعة هذا البلد المعطاء...

وعلى هذا فقس ...

كذلك ... حرية الفكر والإعلام مكفولة للجميع ... كما قال دستورنا الحبيب ...!!

الثلاثاء، 19 فبراير، 2008

لعن الله موقظها يا الوطن

كم انت مسكين ياوطني في اعيادك الوطنية توزع صكوك الوطنية على الناس كأنما اصبحت الوطنية تقاس في موقف اشخاص كم انت مسكين ياوطني في من يعتبر نفسه وطني وهو يسرق المال العام ويتعدى على املاك الدولة ياوطني العزيز هناك اناس عمت قلوبهم الحقد والضغينه فصارو يوزعون الشهادات والولاء حسب مايريدون ياوطني كم فقد الناس فيك الامان وهكذا صحافة وجهاز اعلامي يديرك ياوطني متى تشرق شمسك و يخرج نورك الى مواطنيك وننعم بك في لحظات راحة ونفرح بك وتفرح بنا .

بهذا اكلام ابتدي مقالتي اليوم والموجهة الى جريدة الفتن والعهر والعفن السياسي الجريدة الصفراء ( الوطن )

الى متى تستمر جريدة الاستشراف والعهر السياسي في التشكيك في وطنية الناس وهم ابعد مايكون عن الوطنية الناس في هذا الوقت ليسوا في صغار عقول وليسوا في متخلفين عقليا لكي لايقرون ماتبثه من سموم هذء الجريدة الصفراء من فاتراءات نعم عدنان عبد الصمد اخطا ويستحق اكبر عقاب وعليه عقاب الله في الدنيا والاخره ولاكت ليس من حق اي جريدة او جهاز اعلامي التشكيك في وطنية ايا كان كفو ياجريدة الوطن عن كتابة مقالات واخبار من يقرأها يلاحظ انها وسطية ولاكن توقيتها وطريقتها وبين سطورها هناك امر اكبر ولاتقومو في الاستشراف ياجريدة الوطن فأنتم ابعد ماتكونون عنه فا صاحبكم يداه ملوثة في المال العام وانتم ملوثون في اكثر من قضية تكيلون في مكيالين وقاضايكم الوطنية التي تتحدثون عنها حبر على ورق وتوجية الكتاب وتصنيفهم عن طريق كتاب معارضين وكتاب وسطيين هي ارخص طريقة لديكم وذر رماد في العون وهي تدق اسفين الفتنه في البلد ونحن على اعتاب العيد الوطني وعيد التحرير الى متى وانتم تمارسون دوركم في اشعال الفتن الكل اصبح يعرف ماهي جريدة الوطن وماهي توجوهاتها فهي كثير مامارست العهر الاعلامي والردح الاعلامي فا كفو يديكم عن اعطاء صكوك الولاء فلا انتم اوصياء ولاغيركم اوصياء على الشعب وندائي الى الحكومة بمواجهة هذي الفتنه ودرئها قبل ان تشتعل ولاتستطيعون ان تخمدوها وسوف تكلف الكثير الكثير .

والفتنة نائمة لعن الله موقظها .

الاثنين، 18 فبراير، 2008

الافتتاحية

خلال الفترة الفائتة كنت متابع جيد الى المدونات الصديقة ومايكتب بها من مواضيع سواء عامة او سياسية او دينية وقد اعجبني طرح المدونات وكيفيية التفاعل معها وتغيرها في بعض الاوقات على الاجواء السياسية في بلدي العزيز الكويت وقررت ان افتتح مدونة خاصه بي اناقش فيها القضايا واطرح فيها المقالات التي اكتبها وسوف احاول اكون متواصل معكم بشكل شبه يومي اذا وفقني الله واتمنى ان اخدم في مدونتي الصغيره والجديده ولو بجزء بسيط تراب وطني الغالي الكويت واكشف الحقائق قدر ما استطعت وهذي دعوة مني لكل من لدية فكر مستنير ومقالات ان يدعم مدونتي فيها لعل في يوم ينصلح الحال ونصبح اعزاء في عيون وطننا الغالي كما هو عزيز في عيوننا ابد الدهر ولكم اجمل تحية مني مدونة الراية .